سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة

شارع الأمير الحسين بن عبدالله الثاني وشارع الملكة رانيا العبدلله، العقبة

منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة محور عالمي، تلتقي فيها قارات ثلاثة وتشكل محطة عالمية للمستثمرين والسياح على حد سواء. تقع المنطقة على خليج العقبة الذي يصبّ في البحر الأحمر، وتمتدّ إلى حدود فلسطين المحتلة والمملكة العربية السعودية وتلامس مياه مصر الإقليمية فتشكل منفذً استراتيجياً شاملاً للأسواق الإقليمية والدولية و تعظم الفرص الأعمال بجميع قطاعاتها و توفر مستوى حياة متطور.

تتميز سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بدور رائد على الصعيد الإداري و الحكومي في المملكة الأردنية الهاشمية، و تطبق مبدأ الحاكمية الرشيدة مبني على اساس الشفافية و الفعالية في عملية اتخاذ القرار. تبرز السلطة كمؤسسةً مستقلة تعنى بتنمية منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بكل جوانبها وإدارتها وتوفر خدمات متكاملة للمستثمرين والشركات المسجلة. تدار السلطة من قبل مجلس مفوضين مكوّن من ستة أعضاء يترأسه رئيس مجلس المفوضين، كل منهم مسؤول عن تنظيم وادارة النشاطات التشريعية والقانونية والتنظيمية التي تتم في المنطقة، حيث تمثل السلطة حقاً أول نموذج للامركزية في الأردن. سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة رمز التجدد، تلتزم بضمان الشفافية من خلال قوانينها وأنظمتها الحديثة والفاعلة.